انتقادات لدور الامم المتحدة باليمن ورفض لمقترحات ولد الشيخ

الخميس 20 يوليو 2017 - 14:35 بتوقيت غرينتش
 

مجازرُ ودمارٌ وخرابٌ لا يمكنُ وصفُها في اليمن. هذا هو الاسلوبُ الذي تتخذُه السعودية وحلفاؤها في اليمن. فمن ارتكابِ المجازر بحقِ المدنيين والاصرارِ على تكرارِ ذلك بشكلٍ مستمر الى منعِ وصولِ الصحفيين الى هذا البلد لنقلِ القليلِ من هذه الجرائمِ التي لا تعدُ ولا تحصى.

المفوضيةُ السامية للاجئين التابعةُ للامم المتحدة اعربت عن صدمتِها جراءَ اصرارِ السعودية على استهدافِ النازحين و قالت إنها تشعرُ بالحزنِ الشديد. الخارجيةُ اليمنية هي الاخرى نددت بالمجزرةِ وكذلك بمنعِ تحالفِ العدوانِ السعودي طائرةً تابعةً للأمم المتحدة من السفرِ الى صنعاء كانت تنقلُ معها عدداً من الصحفيين. وفي ظلِ استمرارِ الاداناتِ و الانتقاداتِ يعودُ المبعوثُ الاممي اسماعيل ولد الشيخ احمد الى الواجهةِ بعد غيابٍ طويل. الرجلُ الذي يلقى رفضاً من قبل صنعاء في الآونة الأخيرة ومطالبةً بتغييرِه عاد هذه المرةَ بمبادرةٍ حولَ ميناءِ الحديدة غيَر أنَّ هذه المبادرة ماتت قبلَ أنْ تولدَ على ما يبدو حيث ترفضُ القوى السياسيةُ في صنعاء هذه المبادرة وإنْ لم يكن بشكلٍ علنيٍ وتقول إنها تمثلُ مطالبَ قوى العدوان السعودي.