ازمه الفکر العربی بین الاسباب و سوء الحل - الجزء الثاني

الجمعة 9 يونيو 2017 - 21:00 بتوقيت غرينتش
 

قراءات متعددة تنظر الى الفكر العربي على انه مر ولا يزال بسبات عميق متعدد الاوجه والاسباب.

رؤية ترى ان الفكر العربي في العقود الماضية مر ولا زال بأزمة عميقة نتيجة فشل مشروعات فكرية وثقافية في العالم العربي، في حين رأى البعض الآخر ان التراجع انما جاء نتيجة العجز وعدم القدرة على التغيير والفعل القادر على الإنعطاف بالزمن والتاريخ الى الأمام.

رؤى اكثر تفاؤلاً عزت الازمة الى ظروف ومتغيرات عالمية، مصنفة اياها في خانة الازمات الآنية العابرة والتي ورغم سوادها الا انه لا بد من ثورة للتغيير.

تساؤلات مشروعة فرضها الواقع والمرحلة لعل ابرزها هو أين الخلل في نظام الفكر العربي المعاصر؟

هل المشكلة تكمن بما يسمى جمود العقل العربي، ام بضحالة الأفكار المنتجة وغياب الإبداع؟ ام ان انعدام الثقة بالذات جعل من هذه الامة امة تابعة في ميدان الفكر والتجديد.

الفية ثالثة دخلتها هذه المنطقة على وقع خراب ودمار فكري وعمراني وسؤال كبير يؤرق الباحثين وهو كيف يمكننا إصلاح هذا الخلل؟

باصلاح نظام التعليم ام بتطويعه؟ بتحسين صورة الاعلام وخلق مناخات وفضاءات حقيقية محاكية للعقل العربي؟

تساؤلات وهموم أرقت نخب الامس وطلاب اليوم نحاول في هذا اللقاء تلمس ترياقها.


الضيف:
عبد الحليم فضل الله - رئيس المركز الاستشاري للدراسات والتوثيق